عندما يتحول الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة إلى نجاحٍ مؤثر

أوان – الرياض

إن تزايد عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة -التي تمثِّل عَصَب قطاع الأعمال وعموده الفقري داخل المملكة- وانتشارها الواسع؛ خلق نوعاً من التنافسية التي لا مجال للتميز داخلها إلا بابتكار الحلول الجديدة، واستهداف الأسواق المناسبة لكل منشأة؛ وبذلك فإن وجود الوكالات التسويقية أصبح ضرورةً لكل المنشآت التي تسعى إلى الاستمرارية في قطاع الأعمال، وتتطلع إلى التطوير المستمر.

وحسب دراسةٍ أجرتها جمعية الأعمال الصغيرة (Small Business Association)، فإن 30٪ من المشاريع الجديدة لا تُحقق تطلعاتها٫ وتغلق أبوابها في أول سنتين، إضافةً إلى 50٪ من المنشآت تنسحب من السوق في أول 5 سنوات، و 66٪ منها في أول 10 سنوات، وبالتالي فإننا أمام 25٪ من المنشآت التي تتمكَّن من الصمود لمدة تزيد عن 15 سنة. وبغض النظر عن السوق الذي اعتمد عليه الباحث للحصول على نتائجه؛ فإننا نعي من خلاله أهمية التسويق، والذي يبدأ خطواته الأولى باختيار السوق المستهدف بدقة، وخلق الطرق التي من خلالها تصل المنشأة إلى العملاء.

وتقودنا هذه المقدمة التي تبيِّن أهمية بناء سوق يهتم بالتسويق إلى التركيز على بعض المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة التي اهتمت اهتماماً قوياً بتقديم الخدمات التسويقية بأنواعها، وساهمت في مضاعفة حجم التنافس داخل السوق، وبناء هويات تجارية نابعة من ثقافتنا المحلية، ومنطلقة من الرسائل التي تلائم المجتمع المستهدف، إضافةً إلى سرعة التطور التي أضافته إلى مجال التسويق، والتجديد المستمر في الأفكار، والدخول في مجالات عديدة، إضافةً إلى دخول المسوِّق الوطني إلى عالم التسويق الرقمي في عام 2000م ليثبت بأنه قادر على حجز مقعد في هذا العالم، وتقديم أفكاره إلى الجميع بطريقة سعودية خاصة.

ووجود شركات التسويق في قطاع الأعمال جعل لها دوراً مهماً ساهم في تمكينها من أن تكون أحد أنجح المجالات التي تعمل داخل دائرة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما أصبحت في الوقت ذاته مثالاً بارزاً من حيث التميز في الجوانب الابتكارية، وتحديث الأفكار التسويقية، إضافةً إلى تميزها ببيئتها الحيوية المنفتحة على كافة القطاعات التجارية. ووجودها يساهم بشكلٍ مباشر في نمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وذلك ينعكس على أداء القطاع الخاص الذي يعد المحرك الأقوى للاقتصاد المحلي السعودي.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول