لبنى الخالدي: رائد الأعمال الناجح ليس شخصاً خارقاً

أوان – الرياض

تسببت محاولة فصلها من وظيفتها في القطاع الخاص إلى تحويل وجهتها والتفكير في تأسيس عملها الخاص، وبدأت في استثمار راتبها الذي يبلغ 5 آلاف ريال في تصميم العبايات وبيعها، ومن هنا بدأت قصتها مع عالم الأعمال والاستثمار.

تقول رائدة الأعمال والإعلامية لبنى الخالدي: “بعد محاولة فصلي من وظيفتي، قلت لنفسي لماذا لا أقوم بتأسيس عملي الخاص وأكون مديرة نفسي حتى لا يتكرر معي مثل هذا الموقف؟، واستثمرت راتبي في تصميم العبايات وبيعها وكان ربحي 2000 ريال، وبعد أول خط إنتاج لمشروعي الخاص “عبايات OPAL” تطوَّر المشروع ليصبح لدينا معرضين لعبايات “OPAL” في المنطقة الشرقية”.

وتؤكِّد لبنى الخالدي بأنها مهتمة إلى حدٍّ كبير باستثمار وتجارة وصناعة منتج سعودي يواكب ويضاهي الأزياء العالمية، وكذلك أن يكون هناك اتحاد يضم مصممات سعوديات في مجال الموضة والأزياء، مشيرة إلى أن الاتحاد تحت التأسيس الآن، وتأتي أهميته من أنه يساعد على جمع المصممات وخلق فرص عمل لهن وتذليل التحديات التي تواجههن، ويقدِّم الدعم لمنسوباته، وذلك مواكبة لرؤية المملكة 2030، وتماشياً مع خطة التحول الوطني، بهدف تحويل صناعة الموضة والأزياء السعودية من اجتهادات فردية إلى صناعة فعالة تساهم في التنمية الاقتصادية.

وأوضحت الخالدي أن أسرتها وأصدقاءها هم أول داعم لها في مسيرتها، فهم يملكون إيماناً كبيراً بها وبقدرتها على التأثير والتغيير والتطوير في المجالين الإعلامي والاستثماري.

وعن أهم صفات رائد الأعمال الناجح، تتساءل لبنى: “لماذا نعتقد دائماً أن الشخص الناجح شخص خارج عن الطبيعة ولديه صفات خاصة؟، فهو إنسان يستثمر الصبر والإصرار والإيمان بما يعمل به أو يعمل عليه، ولا يستسلم لأي إحباطات أو أي تحديات تواجهه، وتكون لديه المرونة للتغيير إن تطلب الأمر ذلك”.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول