مندوب التوصيل الذي أصبح صاحب مشروع ناجح.. “دقدقي” يحلم بأسطول شحن بين المناطق

فريق التحرير – الرياض

لم يفكر كثيراً، ولم يتردد ما بين مشروع وآخر، بل عرف وجهته مبكراً؛ حيث بدأ حياته العملية كمندوب توصيل، ليقوده حبه للتجارة وشغفه بالأفكار الجديدة نحو عالم الريادة التي استطاع فيها رائد الأعمال محمد أحمد دقدقي أن يصنع لنفسه مكانةً في عالم الخدمات اللوجستية، عبر مشروع “جيكس” لخدمات الشحن والتوصيل والتخزين.

تولَّدت فكرة المشروع عقب ملاحظته أثناء عمله كمندوب توصيل مستقل في عام 2016م أن المتاجر وخاصة في منطقته جازان تعاني ركوداً في تصريف منتجاتها؛ بسبب غلاء أسعار الشحن والتوصيل، والتي أحياناً تفوق قيمة المنتج نفسه، ليحلِّق بطلنا بفكره عالياً، معلناً انطلاق الشرارة الأولى لمشروعه، عبر فكرة تعمل على إيجاد تسعيرة موحدة وسعر مناسب للتوصيل لجميع محافظات وقرى المنطقة.

وبالفعل انطلق في مشروعه وحيداً، ليتجاوز عدداً من الصعوبات التي واجهته؛ كعدم التزام المندوبين، إضافةً إلى الانسحاب من العمل في حال حصولهم على فرص أخرى، وكذلك ركود السوق في بعض الفترات، وخاصةً بعد أيام المواسم، وعدم وجود تجاوب من بعض المحالّ التجارية التي تندرج تحت شركات كبرى.

في بداية مشروعه، أخذ يتجوَّل بمفرده في جميع محافظات المنطقة، ليُعرِّف الناس بفكرته والخدمات التي يقدمها، ثم انضم إليه بعد ذلك عدد من الأشخاص، ليصبح فريق عمله اليوم أكثر من 15 مندوباً مع طاقم إداري متكامل من الإدارة والمتابعة والمحاسبة.

وتقدِّم “جيكس” مجموعة من الخدمات المختلفة، كالتوصيل داخل المدن وخدمة الشحن لجميع مناطق المملكة، بالإضافة إلى خدمة التغليف والتخزين؛ لتكون اليوم من أكبر الشركات في تقديم هذه الخدمة في المنطقة.

ويواصل محمد رحلة كفاحه بجد واجتهاد، طامحاً أن يملك أسطول شحن بين المناطق، معتمداً على ذاته، بدلاً من الاعتماد على اتفاقيات مع بعض الشركات الكبيرة، بالإضافة إلى امتلاك مستودعات ونقاط استلام.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول