رائد أعمال يحوّل معاناته في انتظار مواعيد الأطباء لمشروع ريادي ويكشف “أبرز تحدياته”

أوان- الرياض:

حوّل معاناته مع الانتظار في المنشآت الصحية والعيادات لفكرة مبتكرة قادته لمشروع ريادي قام بتدشينه ثم تطويره، مؤكداً من خلال قصته أن أصحاب الأفكار الجديدة والابتكارات هم أساس التقدم، فهم من يقومون باكتشاف كل ما هو جديد؛ بهدف خدمة البشرية وتسهيل كل الأمور الحياتية.. وهذا ما ينطبق على بطل قصتنا وعلى مشروعه منصة “طبيبي” التي ساعدت كثيراً مستخدميها في إنهاء معاناتهم في الحصول على مواعيد المنشآت الصحية.

إنه رائد الأعمال أمجد زعلة الذي أراد من مشروعه تحويل النظام الصحي إلى شكل مبسط في طريقة حجز المواعيد، وأن يكون همزة وصل ما بين مقدمي الخدمات الصحية والمرضى.

في البداية، أدرك “أمجد” أن سر النجاح هو تحويل العقبات إلى تحديات، ثم مواجهتها، والفوز عليها أخيراً، حيث تمكّن من مواجهة تلك التحديات، والتي كان أبرزها إقناع مقدمي الخدمات الصحية بمشروعه تطبيق “طبيبي” وإبراز خدماته.

ولم يتوقف أمجد عند إطلاق التطبيق، بل طوّره عبر مجموعة من المميزات المضافة؛ بهدف تسهيل الخدمة على العملاء والتي تنوعت من حجز المواعيد وتقديم الاستشارات الطبية عن بعد “أون لاين” دون الحاجة لزيارة العيادة، بالإضافة إلى خدمة حجز مواعيد الزيارة المنزلية حسب الوقت المناسب وبأسعار بسيطة.

رحلة كفاح “أمجد” متواصلة وطموحه كبير وخطواته واضحة؛ يريد من خلالها الوصول إلى القمة، وأن يصبح تطبيق “طبيبي” هو المرجع الأول والخدمة التي تستهوي جميع المنشآت الطبية، وأن يكون بين يدي كل مريض.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول