الاستثمار في صناعة السعادة.. وانطلاق قطار الترفيه محملاً بالفرص الواعدة

أوان- الرياض

جاء انطلاق موسم الرياض يوم أمس ليعكس حالة جديدة للحراك الاقتصادي والترفيهي الذي تعيشه المملكة، في ظل توجيهات القيادة الرشيدة والرؤية المباركة 2030، والتي ركّزت بدورها على عدة قطاعات واعدة أبرزها قطاع الترفيه، والذي بات بيئة خصبة وملاذاً آمناً لأصحاب المشاريع الصغيرة والرياديين والرياديات من أبناء الوطن.
فرص للنجاح
ولا شك أن الاستثمار في قطاع الترفيه في المملكة يحظى بفرص استثنائية للنجاح؛ لما توفره الدولة من تشريعات محفزة، وشبكة متكاملة متطورة للبنى التحتية.
ويمثل الترفيه أحد ركائز الرؤية الطموحة 2030، وقد شهد زيادة في الإنفاق من 2.9% إلى 6%، ويحظى القطاع باهتمام متزايد من المستثمرين، في ظل محفزات قوية وفرص واعدة، وفي هذا الإطار تحرص الحكومة وعبر عدة وزارات على طرح العديد من الفرص لبناء وتطوير المتنزّهات بمختلف مساحاتها.
المتنزّهات تتصدّر
وبحسب موقع “استثمر في السعودية” يبلغ حجم الاستثمار للمتنزّهات الكبيرة مليار ريال، و300 مليون ريال للمتوسطة، و75 مليون ريال للمتنزهات الصغيرة، بافتراض نموذج استثماري صافٍ للقطاع الخاص.
وتحتل المتنزهات المرتبة الأولى من ناحية رغبة السعوديين بها كنشاط ترفيه، تليها دور السينما والحدائق المائية والأنشطة الترفيهية الأخرى، وتحرص الحكومة على دعم فرص القطاع الخاص للاستثمار في صناعة الترفيه، ومنها إنشاء متنزهات متطورة كاملة الخدمات والمرافق؛ لتحقيق جودة الحياة وتوسيع مجالاتها.
وأسهم قطاع الترفيه في دعم الاقتصاد المحلي في المملكة، من خلال المساهمة في تنويع مصادره، وفي رفع الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتوليد الوظائف في قطاع الترفيه.
فرص الاستثمار
ومن أبرز فرص الاستثمار في القطاعات الترفيهية نجد: مدن الملاهي – ومراكز الترفيه – ومرافق العمليات الترفيهية، وأيضاً الفعاليات الترفيهية وإقامة العروض بالإضافة الى الخدمات المتخصصة المتمثلة في: تنظيم وإدارة الحشود – بيع تذاكر الفعاليات – إدارة وتطوير المواهب الفنية والترفيهية – تشغيل المرافق الترفيهية.
“روح السعودية”
وكانت قد أعلنت “روح السعودية” الهوية الرسمية للسياحة، عن إطلاق تقويم الفعاليات والمواسم المزمع إقامتها خلال شتاء السعودية 2021/ 2022، الذي يتضمّن عودة العديد من الفعاليات النوعيّة والعالميّة التي تقام لأول مرة في المنطقة، مما يتيح للمواطنين والمقيمين والزوار فرصاً غير مسبوقة للاستكشاف والاستمتاع بما تزخر به المملكة من وجهات سياحيّة متميّزة ومتنوعة.
ويأتي الإعلان عن تقويم الفعاليات والمواسم استكمالاً لحملة “عن سنتين” التي وعدت بعودة المواسم بحجم مضاعف وفعاليات أكبر حجماً وأكثر تنوعاً، حيث تضمّن التقويم فعاليات مضاعفة خلال الفترة الممتدة من أكتوبر 2021 إلى مارس 2022 لتلبي جميع تطلعات العائلات والأفراد من مختلف شرائح المجتمع؛ بهدف توفير تجربة سياحية استثنائية لزوار المملكة من الداخل والخارج، مع مراعاة الاشتراطات الصحية والتأكد من التزام الجميع بها بالتنسيق مع الجهات المختصة بما يضمن تجربة سياحيّة وترفيهيّة آمنة وسلسة.
ويشمل التقويم عدداً من المواسم والفعاليات؛ من أبرزها: موسم الرياض الذي انطلق يوم أمس، والمتضمن أكثر من 370 عرضاً مسرحياً خليجياً وعربياً، وأكثر من 76 حفلة غنائية عربية وعالمية، والعديد من الفعاليات المتميزة الأخرى، بالإضافة إلى لحظات العلا الذي يمتد من أكتوبر 2021 إلى مارس 2022 ويتخلله شتاء طنطورة، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات النوعية والعالمية، ومنها على سبيل المثال الفورمولا 1، والفورمولا إي، ورالي داكار، وكأس السوبر الإيطالي، وكأس السوبر الإسباني، ومعرض الكتاب، ومعرض الصقور والصيد السعودي الدولي، ومهرجان البحر الأحمر السينمائي، وميدل بيست وغيرها.
الفرص الهائلة
وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين أن روح السعودية تقدّم عبر تقويمها حزماً من الفرص الهائلة للاستمتاع بالفعاليات النوعية والعالمية لمختلف الفئات والشرائح في أجواء ممتعة وآمنة، كما أن “تقويم الفعاليات والمواسم” يشير إلى حجم فرص العمل والاستثمار الناجمة عن هذا الحراك السياحي في جميع أنحاء المملكة، والتي تتناغم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030″.
الجدير بالذكر أن مواسم السعودية قد انطلقت لأول مرة في عام 2019، وأسهمت في دفع عجلة النمو الاجتماعي والاقتصادي عبر حزمة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة حول المملكة، محققةً العديد من المكتسبات والأرقام والمؤشرات المتميزة، وقد نجحت في جذب أكثر من 50 مليون زيارة، وأسهمت في توليد العديد من فرص الأعمال، بالإضافة لما يزيد على 100 ألف وظيفة دائمة وموسمية، ومن المتوقع أن تسهم الفعاليات والمواسم خلال شتاء 2021/ 2022 في تحقيق المزيد من النجاحات.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول